مقابلة مع د. جليلة رحالي حول العلاج والتقنية الرقمية




http://drrahalifdjalila.over-blog.com
Twitter: @DrRahali_CybPsy

– ما هي الأدوات التكنولوجية الأخرى التي يملكها أخصائي علم النفس السيبراني؟

قبل انتشار الأجهزة اللوحية الرقمية والهواتف الذكية على وجه الخصوص ، كان الأخصائي النفسي السيبراني مكتفيا باستعمال موقع شبكي والعمل من خلال جهاز الكمبيوتر الخاص به في مكتبه أو في منزله للاتصال بمريضه. لكن مع ظهور الأجهزة اللوحية الرقمية ، تم تفضيل هذه المنصة لأنها أعطت مرونة أكبر في الاتصال من كل مكان، سواء من جانب الأخصائي النفسي أو من جانب المريض و اللذان يمكنهما الاتصال حتى خارج أماكن عملهم المعتادة. ونتيجة لذلك ، فتحت هذه الطريقة الباب أمام العلاجات السلوكية التي تستخدم تقنية “التعرض المباشر”و تقنية “إزالة الحساسية المنهجي” في حالة العلاج السلوكي المعرفي (CBT) لبعض الاضطرابات مثل حالة رهاب الطائرة ، ورهاب العنكبوت ، رهاب الأماكن المغلقة. إذن، مع انتشار الهواتف الذكية ، تطورت أيضًا العلاجات النفسية بفضل المرونة الكبيرة في التطبيقات والصوت والفيديو والمحادثة . لقد شعر الأخصائيون النفسيون بالارتياح أكثر عند اكتشاف القدرة على استخدام منصات اتصال متعددة بينهم وبين مرضاهم. هذه الأخيرة سمحت للكثيرين الاتصال بهم لطلب المساعدة. وبالتالي تمكنوا من الاعتناءا بالعديد من المرضى في نفس الوقت وبسهولة أكبر حيث أمكنهم التناوب بين الاستشارات الكتابية المتزامنة واللامتزامنة الخ.

– ما هي مزايا وعيوب استخدام العلاج النفسي من خلال الواقع الافتراضي؟

لقد فتح الواقع الافتراضي أبوابا كبيرة أمام العلاج النفسي، لأنه أتاح فرصة استعمال تقنيات سلوكية مثل تقنية “التعرض المباشر” و تقنية ” إزالة الحساسية المنهجي” الخاصين بالعلاجات المعرفية السلوكية ((CBT. بفضل الواقع الافتراضي ، لم يعد الأخصائي النفسي مضطراً للبحث عن مواقف علاجية في أماكن أخرى ليرتكز عليها في العلاج. سوف أعطي مثالاً على بعض أنواع الرهاب مثل رهاب الثعابين والعناكب والطائرات إلخ. إذن، دون الواقع الافتراضي، على الأخصائي النفسي أن يستعمل صورا، أو فيديو لغمر مريضه في حالة شبه حقيقية للموقف الذي يعاني منه حتى يقوم بمعالجته . و قد يضطر للتنقل و مرافقة مريضه مثلما يحصل لمن يعانون من رهاب الطائرات حيث ينتقل بعض الأخصائيون النفسيون مع مرضاهم للمطار وقد يتابعون حالتهم أثناء رحلة حقيقية. تلك المرافقة تحصل لمنع ردود فعل الاجتناب عند المريض (الهرب ، فقدان الوعي ، السلوكات القلقية وما إلى ذلك) فضلا عن ردود فعله النفسية مثل الصراخ، الارتجاف ، القفز بسبب مستوى القلق العالي.
إن الانغماس في الواقع الافتراضي يمكن أن يكون به تفاصيل مساعدة كثيرة في غاية الأهمية (الحركة، والصوت الخ) حيث يشبه الواقع الافتراضي كثيرا الموقف الواقعي الذي يخشاه المريض ومن ثم فإن العلاج يكون ذات فعالية أكبر. لقد لقي هذا النوع من العلاج نجاحًا كبيرًا في كندا أولاً مع إنشاء أول مختبر خاص بعلم النفس السيبراني الذي قدم للمرضى حالة شبه واقعية ينتقلون إليها و يشعرون بها.

متى يكون استخدام علم النفس عبر الإنترنت مناسبًا ؟ ومتى يكون استخدام الواقع الافتراضي مناسبا أكثر؟

يمكن استخدام علم النفس عبر الإنترنت من الاستشارة النفسية إلى غاية العلاج النفسي بالنسبة للجميع. وتعتبر الاستشارة النفسية السيبرانية والتوجيه النفسي السيبراني من أقوى الخدمات النفسية من حيث الأهمية والتردد. بينما يكون العلاج النفسي عبر الواقع الافتراضي أكثر فعالية عندما يتعلق الأمر بتغيير السلوكيات مثل حالات الرهاب (الخوف المرضي من الأماكن المفتوحة، الرهاب الاجتماعي، الخوف من الأماكن المغلقة، الخوف من الحشرات أو الحيوانات أو غيرها). أيضا يستعمل الواقع الافتراضي في تعليم السلوكيات الجديدة المتعلقة بحالات التفاعل (المهنية أو الاجتماعية أو العائلية) التي لم يستطع المريض الاستجابة لها بشكل مناسب في واقعه.

من الضروري معرفة أنه لا يمكننا استخدام الواقع الافتراضي في كل الحالات ومع كل الأشخاص حيث أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل مشاكل القلب، وارتفاع ضغط الدم و أولئك الذين يفقدون وعيهم بعد التعرض لمواقف ذات قلق مرتفع، لا يمكن للمعالج النفسي السيبراني إن يستعمل مع هؤلاء علاجا عن طريق الواقع الافتراضي. .في هذه الحالة ، فإن العلاج النفسي من خلال الواقع الافتراضي غير مناسب وعلى الأخصائي النفسي العودة للعلاج عبر الإنترنت (العلاج السيبراني) أو العلاج النفسي التقليدي وجهاً لوجه .

إن الأخصائي النفس الإكلينيكي هو من يتخذ القرار بشأن أساليب وأدوات التدخل العلاجي. إذن، على هذا الأخير ان يكون يقظاً للغاية وأن يقوم بإجراء مقابلات معمقة وجهاً لوجه أو عبر الإنترنت قبل تعريض مريضه للعلاج النفسي عبر الواقع الافتراضي.




د. جليلة رحالي
اخصائية نفسية اكلينيكية مختصة في علم النفس السيبراني
مستشارة وزراء سابقة مكلفة بالاتصال الرقمي
باحثة في السلوكيات السيبرانية الخاصة بالمنحرفيين السيبرانيين والمجرمين الاكترونيين
جامعة وهران 2- محمد بن أحمد-وهران الجزائر
البريد الاكتروني: dr.rahali.djalila@hotmail.com
تويتر: @DrRahali_CybPsy