الفصل 6- نموذج الدولة العقلية

التبادل الكتروني للبيانات هو نظام يتطلب مستوي معينا من التنمية البشرية ، مع الأخذ بعين الاعتبار خبرته وقدرته علي معرفه ما يحدث للآخرين.
وبعبارة أخرى ، يتعلم الشخص ان يكيف طريقه للتعبير عن مشاعره تجاه الظروف التي يقع فيها. ولكن لتكون قادره علي ادراك وفهم العواطف الخاصة بهم ، فمن الضروري ان يكون نموذجا كافيا من الحالة العقلية.
نموذج الحالة العقلية هو ظاهره التي كانت تعتبر علامة مميزه للجنس البشري ، والذي يميز بين الأنواع الأخرى من الحيوانية ، وذلك بفضل الشخص الذي هو قادر علي فهم ان الآخر لديه رغباتهم الخاصة وطرق التفكير ، والتي تساعد علي التنبؤ سلوكه; الخداع هو ابسط طريقه لإثبات هذه النظرية.
إذا كنت أستطيع خداع آخر ، ثم انا اعرف ما هذا الشخص سيفكر ، ونتوقع ان تستفيد منه.
وكان يعتقد ان مثل هذا السلوك هو غريب فقط علي الناس ، حتى انه قد ثبت انه يظهر أيضا من قبل الرئيسيات اعلي ، علي مقربه منا من حيث التطور.
هناك الآن العديد من الامثله علي "الحيل" في عالم الماشية ، ولكن ليس كل من الكائنات الحيوانية ، في علم النبات وعلم الاحياء ، وهذا يكفي لإثبات ان لديهم نموذج الحالة العقلية.
كما نري ، يعتقد ان الفرد لديه نموذج لحاله عقليه عندما يكون قادرا علي خداع الآخرين ، اما لمصلحته الخاصة أو لتجنب اي ضرر. ولكن من المسلم به أيضا ان هذا النموذج موجود ، إذا كان الفرد قادرا علي تحديد متى يحاول الخداع.
واحده من أكثر القدرات فائده للتنمية في المجتمع هي القدرة علي تحديد المعتقدات الزائفة في حد ذاتها وكذلك في الآخرين.
وتعتبر هذه القدرة لتطويرها في الطفل ، عندما يستطيع تحديد أفكاره وأفكار الآخرين من الناس ومقارنتها مع الواقع ، وتحقيق عندما يتم خداع.
ويطورها الناس في عمليه التنشئة الاجتماعية ، التي يمكننا من خلالها تحديد اللغة غير اللفظية للآخرين وفكها بشكل كاف لفهم ما إذا كانوا يحاولون الغش ، أو لخداع الآخرين أنفسهم.

متابعه القراءة:
https://books.google.es/books/about/%D0%AD%D0%BC%D0%BE%D1%86%D0%B8%D0%BE%D0%BD%D0%B0%D0%BB%D1%8C%D0%BD%D1%8B%D0%B9_%D0%B8%D0%BD%D1%82%D0%B5%D0%BB%D0%BB.html?id=bBSLDwAAQBAJ